الهجرة الي الله

تحت شعار قال تعالي:((ففروا إلى الله إني لكم منه نذير مبين )) صدق الله العظيم .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الحركة الاسلامية ......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 08/12/2015

مُساهمةموضوع: الحركة الاسلامية ......    الأحد ديسمبر 27, 2015 1:19 pm

الحركة الاسلامية ......  
والناشطات نشطا .. (5) الاخيرة



      فى هذه الحلقة نقف عند بعض الإشراقات والإبداعات والملاحظات والتى أشرقت انوارها منذ (مؤتمر ول اية الخرطوم لتنداح عبر الشورى القومية  حتى المؤتمر العام) ..  وأوراقه التى تحدثت بشفافية عالية بشأن المسكوت عنه خاصة ورقة (الحركة الاسلامية وتحديات السلطة والوحدة) والتى سأفرد لها مقالا خاصا ان شاء الله .. لقد افرحنى تمليكها لكل المؤتمرين و احتفاء المنصة بها والتوجيه باعادة عرضها لكل اعضاء الحركة لمناقشتها فى شكل مجموعات .. وهذا لعمرى منتهى الصدق الشفافية ثم ابدأ .....                          

 أولا .. بالتحية والاجلال لمشاركة كرام اخواننا (اصالة ووكالة) الطيب مصطفى و الصافى نورالدين واسامة توفيق و الذين اخرس حضورهم الشانئين لنا والمتربصين بنا الدوائر .. القائلين بأن الحركة قد ماتت ولن تبعث وأن أهلها قد تفرقوا أيدى سبأ بعدما صار بينهم الذى صار بين الخشب والمنشار  .. لقد كان حضور اخوانى ينطق بلسان الحال الفعال (والله ساعة الجد يجد .. نملاها ساحات الوغى) .. فهلا كف بنى قريظة وبنى سلول ألسنتهم وأقلامهم .. (إن تصبك حسنة تسؤهم وإن تصبك مصيبة يفرحوا بها) ما أرى الا بشارات التقارب تزيدهم هلعا ورعبا .. وعمدا يتجاوزون قوله تعالى (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) وهم ابعد ما يكونون عن الحكمة (وما من كاتب الا  سيفنى ويبقى الدهر ما كتبت يداه .. فلا تكتب بكفك غير شىء يسرك فى القيامة ان تراه) ..                                

    ثانيا .. الشكر  موصول و مضاعف للمشفقين والناقدين بصدق وحب لأخوانهم لأجل التجويد والكمال لا لأجل القذف والتشهير  .. فلا خير فيهم ان لم يقولوها ولا خير فى إخوانهم ان لم يعملوا بها ..                    

 ثالثا .. لا عزاء لاؤلئك الذين ابعدوا النجعة من للمتتبعين للثغرات او المحتفين بالعورات  او المصدقين للاشاعات لأجل الكيد الرخيص والتشفى الخسيس .. (اعلمه الرماية كل يوم فلما اشتد ساعده رمانى .... وكم علمته نظم القصيد فلما قال قافية هجانى) ..(وما كان ربك نسيا)..                                

 رابعا .. اعجبتنى تلك الروح والمودة التى سادت مؤتمر الخرطوم والشورى القومية والمؤتمر العام والتى تناست وتجاوزت تلك الروح التى سيطرت على ذات الواجهات قبل ثلاثة اعوام خلون .. ما يمثل بداية طيبة للتعافى الاخوانى والتصافى الوجدانى والمودة المنشودة ..            

    خامسا .. ومما سرنى وغيرى حتى البكاء :                            

 1/الوفاء للمؤسسين وللذين تولوا قيادتها (على طالب الله .. محمد يوسف محمد .. الحبر يوسف .. جعفر شيخ إدريس .. الرشيد الطاهر .. محمد محمد صادق الكارورى .. حسن الترابى .. يس عمر الإمام .. على عثمان محمد طه .. وكثيرون ) ..      

 2/الاحتفاء باوائل الشهداء (محمد صالح عمر .. حافظ جمعة سهل .. عكاشة عبدالله .. عبدالاله خوجلى .. عبد الله ميرغنى) ..                        

 3/الترحم على الذين مضوا مؤخرا (صلاح ونسى .. صلاح الغالى .. عبد المنعم الديمياطى .. ليلى خالد) ..                  

 4/الدعوات بالشفاء ل (التيجانى حسن الأمين .. عثمان خالد مضوى .. على عبد الله يعقوب .. أحمد عبد الرحمن محمد) ..

 5/تكريم بعض الرموز ( زكريا بشير .. احمد على الامام .. محمد فتحى عبد الرؤوف .. سعاد الفاتح البدوى مع جائزة سنوية بمئة مليون جنيه وفاء لها و باسمها ) ..                  

6/المعرض الضخم والمميز والذى يحكى عن نشأة و تطور الحركة الاسلامية بكل مراحلها و شخوصها وبرامجها وكسبها وابتلاءاتها وشهدائها ..

7/المكتبة الضخمة .. كتب .. مطبوعات .. تسجيلات صوتية .. عرض توثيقات فيديو لبعض الشهداء .. تزيين جدران قاعة المؤتمر الرئيسية ببعض الآيات والشعارات وصور الشهداء .. لقد ابلى اعلام الحركة بلاء غير منقوص ..                      

8/تمليك العضوية كل أوراق المؤتمر  وهى ..  ورقة أداء الأمانة العامة .. ورقة أداء الشورى .. ورقة مقترح الخطة الإستراتيجية متوسطة المدى .. ورقة قضايا وطنية .. ورقة الحوار المجتمعى .. ورقة معالم مشروع النهضة .. ورقة الولايات الفرص والعطاء .. مجلة   .. ورقة الحركة الاسلامية وتحديات السلطة والوحدة (مؤتمر ولاية الخرطوم).. ورقة الوضع الراهن وتحديات المرحلة .. (مؤتمر ولاية الخرطوم) .. (ورقة الأداء التنفيذى و ورقة الأداء السياسي )تم استعراضهما عن طريق ال   Power Point   حيث لم توزع اوراقهما  ..                

9/البطاقات الممغنطة للعضوية والدخول عبر البوابات الإلكترونية ..                    

 10/ابتكار طريقة حديثة للمؤتمرين لاخذ الفرص عن طريق رسالة الكترونية للمنصة تذكر فيها (اسمك وولايتك) لتوزيع الفرص بعدالة  .. أعجبنى التزام المؤتمرين بها واضحكنى تجاهل رئيس المؤتمر لها وهو الذى بشر بها حين قام بتوزيع الفرص بالطريقة التقليدية (رفع اليد) .. (يا ربي تكون كل الرسائل صدرت من ولاية واحدة) .. والا دى حركة من حركات اخونا الطيب سيخة ..                

 11/تحية اجلال للترتيب والتنظيم ولكفاءة وتهذيب الشباب القائمين على ذلك من الجنسين أدبا و همة  ونشاطا ..          

12/أعجبنى تحوير شعارنا .. فى سبيل الله قمنا نبتغى رفع النداء .. لا لدنيا قد عملنا نحن فى الحق سواء .. فليعد للدين مجده و ليعد ذاك النقاء ..    

13/ لله در شيخنا الفاتح عابدون فى مجلس الشورى وهو يزأر و يسترجع أيامنا البيض فى الجبهة الاسلامية حتى اثار الاشواق وهيج المشاعر متحدثا بروح الشباب وعقل الشيوخ ..                        

 14/ وفى ذات الشورى .. حسبو محمد عبد الرحمن يقبل ملام سعاد الفاتح و يسلمها ظهره و العصا وكنت بينهما فقبلت رأس أمى وظهر عمى وضحكنا كما لو لم نضحك من قبل ..                            

 15/ ويأبي الطيب سيخة الا أن يثبت حضوره المشاغب فى الشورى برباعيات لو انزلتها إليكم لنزلت على ظهرى وظهره السياط (خشمى مليان موية) ..                      

  16/وعصام البشير يشدو فى المؤتمر العام (لظلام الليل معنى .. يشتفى منه اللبيب  ....... حرك الاشواق دعنا .. نجتلى الوجه الحبيب) والكل واقف ومردد بقوة واستغراق فى حالة من التجلى والصفاء الروحى تقشعر منه الابدان ثم تلين .. ومن بعد امتعتنا روضة الحاج بقصيدة رقيقة بحق الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ونحن نستنشق أريج مولده الكريم .. وكذا اشجانا احباب الرسول بامداح وطار .. ومن بعد ساح بنا فحل البطانة وملك القريض عن الهمم والزمن و المكارم والقيم .. ورسالة لمن هم فى غيابت الجب .. (أخى أنت حر  وراء السدود .. أخى أنت حر  بتلك القيود .... إذا كنت بالله مستعصما .. فماذا يضيرك كيد العبيد) .. وافتقدت قيثارة الحركة الاسلامية وصوتها الصداح (زين العابدين طه) .. عسي خير ..                    

17/هى أيضا 17 خطوة للامام كما علمنا اخواننا العسكريين والتى تعنى الجاهزية لمواصلة المشوار بكل ما فيه من عنت ومشقة وكمين وتدوين وسقوط ونهوض ونجاح واخفاق وتقويم وتقييم وإقرار بالخطأ بحكم البشرية وتوبة منه ورفض للخطيئة وجزاء لفاعلها مهما كان شأنه .. وعدم ادعاء الكمال .. وعزيمة وصبر ورباط وجهاد حتى قيام الساعة ..                                    








   جعفر بانقا
[/b][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thesudanesislamic.sudanforums.net
 
الحركة الاسلامية ......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهجرة الي الله :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: