الهجرة الي الله

تحت شعار قال تعالي:((ففروا إلى الله إني لكم منه نذير مبين )) صدق الله العظيم .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الحركة الاسلامية : الحوار الوطنى اول عمل لجمع الصف الوطنى فى تاريخ السودان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامي محمد



عدد المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 11/12/2015
العمر : 31

مُساهمةموضوع: الحركة الاسلامية : الحوار الوطنى اول عمل لجمع الصف الوطنى فى تاريخ السودان   السبت ديسمبر 12, 2015 10:37 am

الخرطوم فى 11/12/2015م
اكد رئيس شورى الحركة الاسلامية السودانية مهدى ابراهيم ان مبادرة الحوار الوطنى التى اطلقها رئيس الجمهورية المشير عمر البشير اول عمل يسجل فى تاريخ السودان لجمع الصف الوطنى ،لافتا الى انها ليست حديثا عابرا وانما عملا كبيرا ، مشيرا الى انهم فى الحركة الاسلامية والمؤتمر الوطنى والحكومة لا يمكن ان يدخلوا فى مغامرة لمجرد اعتبارات سياسية او شخصية .
ومضى مهدى رئيس مجلس شورى الحركة الاسلامية لدى مخاطبته فاتحة المؤتمر العام التنشيطي النصفى للحركة الاسلامية السودانية بارض المعارض بالخرطوم اليوم تحت شعار ( رؤية متجددة وعمل متجرد)الى ان الحوار الوطنى يتعلق بمعان جوهرية تتمثل فى كيفية جمع الصف الوطنى واهل القبلة

والامة الاسلامية ،مشيرا الى ان تلك الاهداف الكبيرة دفعت رئيس الجمهورية الى التقدم بتلك المبادرة ، وحيا الاحزاب السياسية والحركات المسلحة المشاركة فى الحوار الوطنى ،وقال : اتمنى ان تكون فى خواتيمه وحدة الصف وجماع الكلمة وتامين البلاد ونهضة عمرانها، واسهامها فى محيطنا الاقليمى والدولى
ودعا المؤتمرين الى شكر الله على نعمة الاستقرار والاطمئنان ،مشيرا الى ان السودان اليوم فى امن وطمأنينة واستقرار واخاء يجمع بين مكوناته ، ونبه الى ان تلك النعمة لا توجد فى كثير من دول العالم ،لافتا الى ان نعمة الامن والاستقرار التى تعيشها البلاد كانت بفضل من مضوا من الشهداء الذين قال انهم لم يتركوا جبلا ولا سفحا ولا شجرا ولا غابة ولا نهرا الا ورووه بدمائهم ، مضيفا انه بفضل استشهادهم ودمائهم وصدقهم يؤمن الله هذه البلاد ويحفظها ويرسي لها اسباب الطمأنينة.
ولفت مهدى الى ان الحركة الاسلامية استطاعت تنفيذ مارفعته من شعارات فى مؤتمرها العام الماضى نوفمبر 2012 بضرورة الاصلاح الشامل والتجديد فى الوجوه والقيادات فى كل مؤسساتها واجهزتها ،مشيرا الى ان الامر طال المؤتمر الوطنى ومؤسسات الدولة ،مؤكدا انه تم تقديم الانموذج فى ذلك وان من ترجل من القيادات يعمل الان من داخل الصفوف ، مشيرا للنائب الاول السابق على عثمان محمد طه ومساعد رئيس الجمهورية الاسبق د. نافع على نافع ونائب رئيس الجمنهورية السابق د. الحاج ادم ، ووزير النفط السابق عوض الجاز ورئيس البرلمان الاسبق احمد ابراهيم الطاهر،وقال(لم نتعود ولم نرى هذا لا فى احزابنا ولا حكوماتنا ) واستطرد هذا يجب ان لا يمر كما تمر سائر القضايا،لافتا الى ان تلك القيادات ترجلت وهى فى قمة عطائها وخبرتها وقدرتها على العطاء ،وقال (نزلوا ولم يتواروا فى منازلهم لكنهم اقتحموا الصفوف ويعملون الان من بينها بعيدا عن الاضواء والضجيج.
ولفت مهدى الى ان من وصفوا الحركة الاسلامية بالتطرف فى السابق عرفوا كيف يكون التطرف بالنظر الى تنظيم (داعش) و حركة بوكو حرام ،واوضح ان تلك الحركات جعلت من دمغوا الحركة الاسلامية بالتطرف يراجعون انفسهم ،لافتا الى ان الكثيرين الان يدرسون منهج الحركة الاسلامية فى الاعتدال والوسطية والتوازن وحوارها مع من يختلفون معها ،وقال (اليوم الكثير منهم يلتمسون تجربة السودان عسي ان تنجح فى مواجهة تحديات الارهاب) الذى اشار الى انه بسط سلطانه.
وعبر مهدى عن عدم رضاه مما اسماه باختطاف الاسلام ، لافتا الى انه كلما ذكرت عبارة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش ) تنهض صور الدمار والدماء والخراب والقتل والنزوح ،وقال نحن المسلمون كيف نسمح ان يختطف ديننا بهذه السهولة، لكنه ذكر ان السودان رغم شعارات التشويش والتشويه الاعلامى والكيد المحلى والاقليمي والدولى ورغم الخلافات التى ورثها منذ الاستقلال يتحرك ليصبح مدرسة هائلة عالية المستوى مستنيرة يستوعب ابنائه على اختلاف مشاربهم وتعدد حركاتهم ليجمعهم فى صف واحد.
ودعا مهدى الحضور الى النظر الى ما حولهم لافتا الى ان الامة من حولنا توشك ان تتصدع ، وقال هناك قتال بين المسلم والمسلم وخلافات بين العربى والعربي والافريقي والافريقي والسنى والشيعى. وذهب الى ان الملايين من اخواتنا يهيمون على وجوههم منهم 11 مليون من سوريا و6 مليون من العراق مابين نازح ولاجئ.
وتساءل مهدى اين هؤلا المسلمون من معنى الوحدة ومعنى الاعتصام بحبل الله ،وكيف نترجم هذه المعانى الجوهرية فى حياتنا ونحن اليوم اصبحنا طوائف وشيع واحزاب.
واشاد رئيس مجلس الشورى باللجنة التحضيرية على جهودها فى ترتيب المؤتمر وقال ان قيادات الحركة ساهمت فى الإعداد والترتيب وهم البروفسير ابراهيم احمد عمر ، الشيخ الزبير احمد الحسن ، عبدالله سيد احمد ، لطيفة زكريا ،د. الحاج ادم ،احمد ابراهيم الطاهر ، على عثمان محمد طه ، سامية احمد محمد ،د. نافع على نافع ، المهندس حامد صديق ، محمد احمد الفضل،حليمة حسب الله ، حسبو محمد عبدالرحمن ، بروفسير كبشور كوكو ، د. عصام احمد البشير،رجاء حسن خليفة ،محمد يوسف عبدالله ، د. عوض الجاز ، مشاعر الدولب ، د. عبدالرحيم على ،محمد احمد الشايقي ،البروفسير محمد عثمان صالح ، د. مصطفى عثمان اسماعيل ،مهندس يوسف عبدالكريم ، د. محمد بشير عبدالهادى ،البروفسير ابراهيم غندور ، د. الفاتح عزالدين، مها عبدالعال ، البروفسير محمد عبدالله النقرابى ، اميرة الفاضل ، مها الشيخ ، عبدالله محمد على الاردب ، عبدالله يوسف ، انتصار ابوناجمة ، عبدالرحمن نور الدين ، بدرية سليمان ، الزين عمر الحادو ، د. احمد مجذوب احمد ،عبدالله بلة محمد.
ونبه مهدى الى ان المؤتمر التنشيطى النصفى للحركة الاسلامية ينظر فى تقييم الاداء للثلاثة سنوات الماضية ويناقش عددا من القضايا الهامة والجوهرية فى مسيرة العمل الوطنى والحركة الاسلامية ، داعيا المشاركين الذين تقسموا على تسع لجان الى اعمال الفكر ومناقشة تلك القضايا بتجرد وصدق.


الرابط على موقع الحركة الاسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحركة الاسلامية : الحوار الوطنى اول عمل لجمع الصف الوطنى فى تاريخ السودان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهجرة الي الله :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: