الهجرة الي الله

تحت شعار قال تعالي:((ففروا إلى الله إني لكم منه نذير مبين )) صدق الله العظيم .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 نشأة الحركة الإسلامية السودانية وتطورها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامي محمد



عدد المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 11/12/2015
العمر : 31

مُساهمةموضوع: نشأة الحركة الإسلامية السودانية وتطورها   الجمعة ديسمبر 11, 2015 8:26 am

ظروف النشأة
كغيرها من الحركات الإسلامية في العالم الإسلامي، نشأت الحركة الإسلامية السودانية في الأربعينيات من القرن الماضي، حيث كان السودان حينها يرزح تحت حكم المستعمر الإنجليزي وتنشط فيه حركة وطنية سياسية وثقافية تشترك فيها عدة تيارات تمثل ألوان وقطاعات المجتمع المختلفة. الطائفية بكل أنصارها؛ الختمية والأنصار، مؤتمر الخريجين بكل أعضائه من المثقفين والناشطين الوطنيين، بعض الغيورين من السودانيين المنتمين للمؤسسة العسكرية، بعض تيارات اليسار السائدة آنذاك من الشيوعيين والقوميين العرب وغيرهم، ... الخ. ولكن كانت تيارات اليسار الإشتراكي لها صوت عال ووصاية ووهيمنة فكرية مسنودة بمدد من النفوذ الشيوعي العالمي المتوسع في أوروبا وأسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. أكسبها كل ذلك سيطرة واضحة على كثير من الفئات المتعلمة والمثقفة، وبالتالي مثل التيار اليساري سهما متقدما في التأثير على مجريات الأمور الفكرية والثقافية والسياسية في المجتمع السوداني البسيط آنذاك. وقد كان القطاع الطلابي باعتباره قطاعا مستنيرا ونوعيا يمثل فيه اليسار أكثر التيارات نفوذا فيه وتغلغلا. أما المجتمع السوداني نفسه فقد ضعفت فيه أشكال التدين في مستواه العام، فظهرت فيه كثير من مظاهر الفساد والإنحراف بعضها بسبب الأثر الاستعماري وبعضها بسبب الغزو الفكري والثقافي العلماني والإلحادي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سامي محمد



عدد المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 11/12/2015
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: نشأة الحركة الإسلامية السودانية وتطورها   الجمعة ديسمبر 11, 2015 8:27 am

يمكن الإشارة إلى عوامل إيجابية وأخرى سالبة ساهمت في تعزيز فكرة نشوء الحركة الإسلامية السودانية. وتتمثل العوامل الإيجابية في رصيد تاريخي من المخزون الثقافي والسياسي كالممالك الإسلامية التي قامت في السودان، بما في ذلك المهدية بثوريتها الإسلامية ونظامها الإسلامي، بجانب الدفق الصوفي الذي يميز التدين في المجتمع السوداني. أما العوامل السالبة فتتمثل في الإرث الإستعماري والغزو الفكري والثقافي العلماني والشيوعي. وربما كانت هذه العوامل نفسها سببا في إثراء تجربة الحركة الإسلامية السودانية لاحقا. إذ أن ظهور الحركة الإسلامية بزخمها الديني في ظل الحراك الوطني ضد الإستعمار أكسبها بعدا تحرريا أهم صفاته المقاومة والنضال، وجعلها صاحبة ميزة إضافية عن بقية التيارات الوطنية الأخرى. أما في معاركها الداخلية مع تيارات اليسار الشيوعي والقومي العربي، فقد استطاعت الحركة أن تتقاسم النفوذ معها بل وتتمدد على حسابها داخل قطاع الطلاب وخارجه مستفيدة من فطرة وطبيعة الشعب السوداني المتدينة والصوفية النزعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نشأة الحركة الإسلامية السودانية وتطورها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهجرة الي الله :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: