الهجرة الي الله

تحت شعار قال تعالي:((ففروا إلى الله إني لكم منه نذير مبين )) صدق الله العظيم .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 بدء فعاليات المؤتمر التنشيطى للحركة الإسلامية الخميس القادم المؤتمرلمراجعة الأداء ولن يشهد انتخابات ويأتى فى ظل بشريات الحوار الوطنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامي محمد



عدد المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 11/12/2015
العمر : 31

مُساهمةموضوع: بدء فعاليات المؤتمر التنشيطى للحركة الإسلامية الخميس القادم المؤتمرلمراجعة الأداء ولن يشهد انتخابات ويأتى فى ظل بشريات الحوار الوطنى   الجمعة ديسمبر 11, 2015 3:30 pm

الخرطوم فى 8/12/2015م
أعلنت الحركة الإسلامية السودانية قيام المؤتمر العام التنشيطى النصفى ابتداء من يوم الخميس القادم العاشر من ديسمبر الجارى بإنعقاد مجلس الشورى ومن ثم تعقد الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر يوم الجمعة الحادى عشر من ديسمبر بأرض المعارض ببرى ، ويصدر المؤتمر توصياته وقراراته فى الجلسة الختامية يوم السبت الثانى عشر من ديسمبر .
وجاء اعلان المؤتمر التنشيطى النصفى للحركة الإسلامية فى مؤتمر صحفى عقدته الحركة الإسلامية بعد ظهر اليوم بقاعة الشهيد الزبير محمد صالح للمؤتمرات بالخرطوم ، واوضح الأمين العام الشيخ الزبير احمد الحسن ان المؤتمر فرصة هادئة للنقاش الواسع بين عضوية المؤتمر حول ما يطرح من اوراق،

وقال ان من اهمها الأداء بالنسبة لكل اجهزة الحركة فى هذه الفترة ابتداء من الشورى نفسها فى أداءها وانتظامها والأوراق التى عرضت فيها والدراسات التى قدمت لها وحولتها لجهات او اصدرت منها سياسات عامة . وكذلك اداء القيادة العليا فى توجهاتها وتوجيهاتها خلال الفترة من الدورة ثم أداء الأمانة العامة واداءها ومشاريعها الأساسية فى البنيان المرصوص الذى اعاد بناء الحركة من القاعدة الى القمة والهجرة الى الله والأداء فى الولايات.
مضيفا ان النقاش سيطال المشاريع الدعوية والتزكوية والاجتماعية التى تمت فى مشروع الهجرة الى الله فى وثبتيه أو دورتيه الأولى والثانية ومشروعات حرمة الدماء ونبذ العصبية ومشروعات المجتمع القائد ومشروعات المسجد الشامل وغيرها من المشروعات الكبيرة التى ستعرض فى تقارير الأداء وسيتم نقاشها على ضوء رؤية الأعضاء الذين يأتون من كل ولايات السودان ومن كل القطاعات المختلفة من قطاعات الشباب والطلاب والمرأة والقطاعات المهنية والطوعية .
وابأن بأن هناك ايضا اوراق مثل ورقة عن قضية النهضة والتحديات التى تواجه المشروع الحضارى فى السودان وقضية الإصلاح والتجديد فى الحركة وفى الحزب وفى الحكومة ومساراتها والتى كانت واحدة من اتجاهات القيادة العليا ومجلس الشورى والأمانة العامة بالإضافة الى موضوع الحوار بصفة عامة والحوار المجتمعى بصفة خاصة و قضية محاربة الغلو والتطرف من ناحية والتغريب والإبتعاد عن التدين والإستقامة من ناحية اخرى ، كما ان هناك ورقة عن داعش والحركات القتالية والخلافة الإسلامية وغيرها .
واشار الأمين العام للحركة الإسلامية الى انه بمناسبة المؤتمر التنشيطى اقيمت انشطة وفعاليات تمثلت فى إنعقاد اكثر من 11 الف وثلاثمائة مؤتمر قاعدى فى كل السودان، وانعقدت حوالى اكثر من 950 مؤتمر قطاعى كما انعقدت 180 مؤتمر محلية فى كل محليات السودان ما عدا 3 منها ، وانعقد 18 مؤتمر ولائى ، بالإضافة الى مؤتمرات القطاعات الطلاب والمرأة والشباب ، وانعقدت 5 مؤتمرات للقطاعات المهنية والطوعية ، القطاع الإقتصادى والقطاع والإدارة والحكم وقطاع الثقافة والفكر وقطاع الدعوة والعمل الإجتماعى والقطاع الخدمى والإنسانى . وقال ان كل هذه المؤتمرات خرجت منها توصيات سواء من الولايات او من القطاعات المختلفة الى المؤتمر العام لتصدر منها توجيهات تقيم الأداء لما تبقى من هذه الدورة واتجاهات للدورة الدستورية.
فى السياق اكد الشيخ مهدى ابراهيم محمد رئيس مجلس شورى الحركة الإسلامية ورئيس اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر العام التنشيطى النصفى ان المؤتمر يأتى فى الظروف المليئة بالتحديات الدولية والإقليمية فضلا عن التحديات الداخلية.
واوضح ان المؤتمر يأتى فى ظل بشريات تلوح فى السودان فمن بعد ستين عاما من بعد الإستقلال ينعقد فى بلادنا واحد من اجل واخطر المؤتمرات وهو مؤتمر الحوار الوطنى والسياسى والإجتماعى الذى يدير حوارا تاريخيا عن مآل السودان.
ودعا الإعلام الى تعظيم قيمة هذا الحوار و تعزيز المعانى والمقاصد الكبرى التى يلتمس الطريق اليها وفى اعلاء اولئك الأخيار الذين جلسوا فى هذا الحوار وصبروا عليه وفى تذكير الذين تأخروا عنه وما ارادوا ان يشاركوا فيه.
كما دعا الإعلاميين الى تحسين توظيف الأدوات الإعلامية الحديثة لوحدة صف الأوطان ولاجتماع كلمتها ولتبصيرها بالحكمة والحسنى ولاصلاح احوالها ولبناء الإخاء الحقيقى بين شعوبها وقواعدها ولكف الأذى عنها ولكشف المخططات الأجنبة التى تريد ان تزعزع استقرارها وان تضيع ملامح شخصيتها الحضارية وفى ظل هذا الظرف العصيب .
واكد الشيخ مهدى ابراهم بأن المؤتمر التنشيطى فى طبيعته ليس مؤتمرا تأسيسيا انتخابيا تغير فيه القيادات والوجوه وتجدد فيه السياسات و الأسبقيات وهو مؤتمر لإحياء الروح وتجديد المعانى وتعزيز المقاصد واجلاء الأهداف وتنشيط العضوية وتعزيز الولاء والإنتماء لهذا الدين ولهذا الوطن وتعظيم العطاء والتضحية والفداء وتجديد الإلتزام بقيم الدين وهداية الدين وآداب الدين فى الخير والدعوة اليه فى التناصح والتشاور فى الإخاء الحقيقى وفى رعاية الضعفاء فى مجتمعنا فى تقديم كل ما يمكن ان يقدم فى ترسيخ القيم فى هذه البلاد فى حسن الجوار مع اصدقائنا وجيراننا وفى معانى التناصر مع المسلمين فى كل مكان فى ازماتهم وتحدياتهم وابتلاءاتهم التى تصيبهم ، هذا المؤتمر تجديد لكل هذه المعانى فى عضوية الحركة الإسلامية.
هذا وجاوب الشيخان العديد من اسئلة الصحفيين مؤكدين ان المؤتمر التنشيطى ليس فيه انتخابات او تغيير قيادات كما اكدا على حرص الحركة فى جمع الإتجاهات والجماعات والطرق الصوفية اصطفاف اسلامى ، واوضح الشيخ الزبير انهم لن ينزعجوا حتى من المعارضين والعلمانيين اذا احتكموا لصناديق الإنتخابات ، كما اوضح ان كل اعضاء الحركة الإسلامية مؤتمر وطنى وليس كل مؤتمر وطنى حركة اسلامية مثل الأنصار وحزب الإمة والإتحادى والختمية .
وشهد المؤتمر الصحفى العديد من الأجهزة الإعلامية من وكالات الأنباء وممثلى الصحف والقنوات الفضائية.المؤتمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بدء فعاليات المؤتمر التنشيطى للحركة الإسلامية الخميس القادم المؤتمرلمراجعة الأداء ولن يشهد انتخابات ويأتى فى ظل بشريات الحوار الوطنى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الهجرة الي الله :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: